عيوب العيش واللجوء في النرويج

مايا

عيوب العيش واللجوء في النرويج تساعد كثير من الأشخاص الراغبين في العيش فيها، وتُطلِعُهم على كافة السلبيات، من أجل الاستعداد لها، والعلم بها مسبقًا قبل السفر إليها، هذا الأمر يسهل عملية التكيف معها، والعمل على مواجهتها وإيجاد حلول بديلة، لذا عبر موقع ميدان المال نوافيكم بها.

عيوب الحياة في النرويج

عيوب الحياة في النرويج

قبل السفر إلى هذه الدولة الرائعة يجب أن تتعرف على بعض النقاط الهامة التي تساعد في قضاء رحلة عملية أو ترفيهية ممتعة، ومن أبرز هذه النقاط عيوب الحياة في النرويج.

1- الطقس القاسي

  • ذلك أن دولة النرويج واحدة من أكثر البلاد برودة في العالم، الأمر الذي يؤثر كثيرًا على الأفراد، إذ إنه من الصعب تحمل هذا الطقس، لاسيما عند القدوم من مناطق حارة مثل دول الوطن العربي.
  • يصعُب التكيف مع هذا الطقس بالنسبة إلى الكثير من الزائرين، حيث يستمر فيه تساقط الأمطار والثلوج طوال العام، لذا يحتاج إلى العديد من التجهيزات، والاحتياطات من أجل التعايش معه، مثل اختيار الأحذية المناسبة، والمعاطف، وغيرها من الأمور.

اقرأ أيضًا:  كم تكاليف الدراسة في جورجيا

2- صعوبة تعلم اللغة النرويجية

  • على الرغم من كون اللغة الإنجليزية واحدة من اللغات السائدة في النرويج، إلا أن تعلم اللغة النرويجية من الأمور الضرورية، بيد أنها واحدة من أصعب اللغات التي يمكن للفرد أن يتعلمها.
  • في كثير من الوظائف يعد تعلم اللغة النرويجية شرطًا أساسيًا، لذا تعد اللغة واحدة من أهم عيوب الحياة في النرويج.

3- تكاليف الحياة في النرويج مرتفعة

  • بالنسبة للدول الأخرى تعد الحياة في النرويج باهظة للغاية، مما يعد هذا عائقًا أمام الراغبين في العيش بها، لاسيما الباحثين عن عمل، أو الطلاب.
  • يظهر هذا الارتفاع في تكاليف المعيشة في السكن، ذلك أن سعر إيجار السكن ما بين 7800 و14 ألف كرونة نرويجية في الشهر، ويختلف ذلك تبعًا لنوع العقارات.
  • كذا يوجد ارتفاع في تكاليف الرعاية الصحية، فبينما يحصل الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 16 عام على رعاية صحية مجانية طوال العام، وكذا يتم إعفاء الحوامل والمرضعات منها، في المقابل يطالب غيرهم بدفع 2160 كرونة نرويجية في العام الواحد مقابل الرعاية الصحية.
  • على الرغم من ذلك.. فإن هذا الارتفاع يقابله رواتب مرتفعة، مما تساعد على التمكن من مواجهة تلك التكاليف.

اقرأ أيضًا:  تكاليف الدراسة في كندا

4- صعوبة العثور على عمل

  • إن كنت تتجه إلى النرويج من أجل البحث عن عمل، فاعلم أن هذا الأمر من الصعوبة بمكان.
  • حيث تهتم الحكومة النرويجية بالتعليم بشكل كبير، علاوة على رفضها التام طرد العاملين من وظائفهم، الأمر الذي يشكل عائقًا كبيرًا أمام الشخص الوافد.

5- صعوبة الحصول على رخصة القيادة في النرويج

  • يمكن أن يكون الحصول على رخصة قيادة للوافد من الأمور المستحيلة، وذلك نظرًا للاختبارات الكتابية والدورات التكوينية التي تشترطها الجهات المعنية بذلك.
  • كذا من الأمور الصعبة التي يواجهها الشخص خلال الحصول على الرخصة، هي التكاليف الباهظة التي تفرضها الدولة على الراغب في الحصول على رخصة قيادة، تقدر بنحو 2000 دولارًا أمريكيًا.
  • بالنسبة للأفراد القادمين من دول خارج دول الاتحاد الأوروبي، فإنها تتيح لهم القيادة بالرخصة الحاصلين عليها من موطنهم الأصلي لمدة عام واحد، بعد مرور العام.. يتعين عليهم الحصول على رخصة قيادة نرويجية.

اقرأ أيضًا:  رسوم دراسة الطب في مصر للسودانيين

مميزات الحياة في النرويج

عيوب الحياة في النرويج

تعد النرويج واحدة من أفضل الدول التي تمنح مواطنيها والمقيمين بها إمكانية العيش في الهواء الطلق وممارسة الأنشطة الرياضية المختلف.

1- مجانية التعليم الجامعي: التي تمنحه الدولة لكافة الأشخاص المقيمين فيها، شريطة إثبات الإقامة، وذلك لكونها من الدول التي تعطي أهمية كبيرة للتعليم.

2- اللغة الإنجليزية تُعد اللغة الثانية: والأكثر استعمالًا في النرويج، الأمر الذي يساعد على سهولة التواصل بين الأفراد داخل البلد.

3- عُرفت اقتصادها القوي: لذا يرتاد إليها الناس من كل حدب وصوب، الأمر الذي ينعكس بشكل إيجابي على رواتب الموظفين المرتفعة مقارنةً بالرواتب الأخرى.

على الرغم من وجود كثير من عيوب الحياة في النرويج، بيد أنه توجد كذلك العديد من المميزات، التي يمكنها التغلب على بعضٍ من تلك العيوب، منها الرواتب المرتفعة، والتي يتم الحصول عليها من مختلف الوظائف.